التعليم في الجزائر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

Cette lettre lui indiquant que vous n'êtes pas enregistré
Nous sommes très heureux de vous joindre à nous ..

This letter stating that you are not registered
We are very happy you join us ..

这封信指出您未注册
我们非常高兴您加入我们的行列..



كل مايخص التعليم الجزائري
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من قصص التسامح التي لاتنسى مدى الدهر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بالطيب عزيز
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 866
النقاط : 73050
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/03/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: من قصص التسامح التي لاتنسى مدى الدهر   السبت أبريل 18, 2009 9:20 pm

من قصص التسامح التي لاتنسى مدى الدهر





بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد : كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يجلس مع أصحابه في المسجد
فقال لهم : (( الآن يدخل علينا رجل من أهل الجنة ،، فدخل رجل نعلاه بيديه
ولحيته يتقاطر الماء منها ،، وفي اليوم الثاني والثالث ، كان الرسول يقول
يدخل علينا رجل من أهل الجنة فيدخل الرجل نفسه ... )) 0
فتبعه عبدالله بن عمرو بن العاص وقال له إن بيني وبين أبي حال وأردت أن
أمكث معك في بيتك ،، فوافق الرجل ،، فكان عبدالله بن عمرو يراقب الرجل
ويرى عبادته فما رآه يزيد من عبادة 000 وبعد ثلاث أيام قال عبدالله بن
عمرو للرجل " أما والله ليس بيني وبين أبي حال ولكن سمعت رسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول يدخل عليكم رجل من أهل الجنة فتدخل أنت فما رأيتك
كثير صيام ولا صلاة فأردت ان أعرف ماالذي بلغ بك تلك المرتبة 000 فقال
الرجل ، آوي كل ليلة إلى فراشي وليس في قلبي حقدٌ على مسلم ...سبحان الله
والحمدلله ولاإله إلا الله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي
العظيم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم 0





بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/center]

وبعد : كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يجلس مع أصحابه في المسجد
فقال لهم : (( الآن يدخل علينا رجل من أهل الجنة ،، فدخل رجل نعلاه بيديه
ولحيته يتقاطر الماء منها ،، وفي اليوم الثاني والثالث ، كان الرسول يقول
يدخل علينا رجل من أهل الجنة فيدخل الرجل نفسه ... )) 0
فتبعه عبدالله بن عمرو بن العاص وقال له إن بيني وبين أبي حال وأردت أن
أمكث معك في بيتك ،، فوافق الرجل ،، فكان عبدالله بن عمرو يراقب الرجل
ويرى عبادته فما رآه يزيد من عبادة 000 وبعد ثلاث أيام قال عبدالله بن
عمرو للرجل " أما والله ليس بيني وبين أبي حال ولكن سمعت رسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول يدخل عليكم رجل من أهل الجنة فتدخل أنت فما رأيتك
كثير صيام ولا صلاة فأردت ان أعرف ماالذي بلغ بك تلك المرتبة 000 فقال
الرجل ، آوي كل ليلة إلى فراشي وليس في قلبي حقدٌ على مسلم ...سبحان الله
والحمدلله ولاإله إلا الله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي
العظيم ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قصص التسامح التي لاتنسى مدى الدهر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التعليم في الجزائر :: منتدى القصص-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *