التعليم في الجزائر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

Cette lettre lui indiquant que vous n'êtes pas enregistré
Nous sommes très heureux de vous joindre à nous ..

This letter stating that you are not registered
We are very happy you join us ..

这封信指出您未注册
我们非常高兴您加入我们的行列..



كل مايخص التعليم الجزائري
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اروع قصص المحبة و التسامح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بالطيب عزيز
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 866
النقاط : 73050
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 10/03/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: من اروع قصص المحبة و التسامح   السبت أبريل 18, 2009 8:12 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
من اروع قصص المحبة و التسامح









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اخواني ، أخواتي ، السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.
سأقدم لكم قصة من أروع قصص المحبة و التسامح في ديننا، و التي تدل على مدى
صفاء الاسلام و طهره من الاتهامات التي يوجهها له بعض الاعداء، هذه القصة
وقعت في عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم:

اجتمع الصحابة في مجلس ولم يكن معهم الرسول عليه الصلاة والسلام ..
فجلس خالد بن الوليد .. وجلس ابن عوف .. وجلس بلال وجلس ابو ذر ..
وكان ابو ذر فيه حدة وحرارة فتكلم الناس في موضوع ما ..
فتكلم أبو ذر بكلمة إقتراح: أنا أقترح في الجيش أن يفعل به كذا وكذا .
قال بلال : لا .. هذا الإقتراح خطأ .
فقال أبو ذر : حتى أنت يابن السوداء تخطئني .!!!
فقام بلال مدهوشا غضبانا أسفا ..
وقال : والله لأرفعنك لرسول الله عليه الصلاة والسلام ..
وأندفع ماضياً إلى رسول الله .
وصل للرسول عليه الصلاة والسلام ..
وقال : يارسول الله .. أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
قال عليه الصلاة والسلام : ماذا يقول فيك ؟؟
قال : يقول كذا وكذا ...
فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم ..
وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .. فاندفع مسرعا إلى المسجد ..
فقال : يارسول الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
قال عليه الصلاة والسلام : يا أبا ذر أعيرته بأمه .. إنك امرؤ فيك جاهلية .!!
فبكى أبو ذر رضي الله عنه.. وأتى الرسول عليه الصلاة والسلام وجلس ..
وقال يارسول الله استغفر لي .. سل الله لي المغفرة !
ثم خرج باكيا من المسجد ..
وأقبل بلال ماشيا ..فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب ..
وقال : والله يابلال لا ارفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك ..
أنت الكريم وأنا المهان ..!!
فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا .

ترى، كم من مرة في اليوم يسب بعضنا أمهات و أباء بعض؟ كم من مرة في اليوم
يهين بعضنا بعضا ولا نكلف أنفسنا حتى أن نقول كلمة "أعتذر". قال الله
تعالى: "لا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم" صـــــدق الله
العظيـــــــــم.

أتمنى يكون الموضوع مفيدا، و انشاء الله يعجبكم، و لا تبخلوا علينا بردودكم و دعواتكم.













[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من اروع قصص المحبة و التسامح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التعليم في الجزائر :: منتدى القصص-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *